Friday, April 18, 2014


  بالضبط أي كلمة

بحث متطور

 
الصفحة الرئيسية
عن الموقع
إنجازات النهضة
مسيرة الإعلام
الانشطة والانجازات
سياسة التـعـمـيـن
التاريخ
الجغرافيا
معلومات تهمك
خريطة الموقع
صور
النشيد الوطني
العلم العماني
مناقصات وزارة الاعلام
خدمة المراجعين
المصنفات الفنية
المطبوعات والنشر
لجنة المنشآت الخاصة
دائرة التدريب
مكتب تنسيق برامج التدريب الإعلامي

التعليم
الرعاية الاجتماعية
المرأة العمانية
الخدمات الصحية
أنشطة الشباب الرياضية والثقافية
البلديات
الإسكان
الكهرباء والمياه
الاتصالات والنقل




النقــــــــــل

أقسام فرعية-:- الاتصالات | النقل | البريـــــد |

المـوانــــئ :

كانت عمان على امتداد التاريخ مركزاً تجارياً حيوياً وجسراً للتواصل بين المنطقة والعالم من حولها وذلك بحكم موقعها الاستراتيجي وشواطئها الطويلة المطلة على خطوط الملاحة والتجارة بين الشرق والغرب، ولذا وصل العمانيين بتجارتهم إلى مختلف مناطق العالم.وعندما تسعى حكومة حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم-حفظه الله ورعاه- إلى استعاد هذه المكانة البارزة للسلطنة لتكون مرة أخرى مركزاً للنقل والترانزيت بين منطقة الخليج والعالم من حولها ، فإنها تستثمر في الواقع إمكانات متوفرة وخبرة تاريخية وعلاقات متميزة تربطها مع كل الدول الشقيقة والصديقة دون استثناء. ولذلك فإن آفاقاً واسعة للازدهار التجاري والاقتصادي تنتظر الموانئ العمانية التي تحقق خطوات ملموسة لتطوير قدراتها بما يضعها بين أفضل الموانئ المعروفة على مستوى المنطقة. ولعل ما يعزز ذلك أيضا انضمام السلطنة إلى منظمة التجارة العالمية واتفاقيات التجارة الحرة بينها وبين العديد من الدول الشقيقة والصديقة. وما تقدمه موانئها العديدة والمتطورة من تيسيرات ومزايا للشركات الملاحية المستخدمة لها. ومن أهم الموانئ العمانية ما يلي:


ميناء السلطان قابوس:

ميناء السلطان قابوس هو الميناء الرئيسي بالسلطنة حيث يتم من خلاله استيراد وتصدير الجزء الأكبر من السلع والبضائع والحاويات وحركة التجارة بين السلطنة والدول الأخرى. وفي إطار التطوير المتواصل لميناء السلطان قابوس جرى إنشاء مبني لاستقبال السائحين والمسافرين بتجهيزات حديثة ومتزايدة..إلى جانب تنفيذ مشروع البوابة الرئيسية للميناء ومخازن وورش غسيل المعدات والسياح الأمني بمنطقة شطيفى فانه تم تزويد الميناء برافعتين جسريتين حديثتين لمناولة الحاويات وبذلك يرتفع عدد الرافعات المتحركة مما يعزز الكفاءة العملية للميناء حيث يستقطب ميناء السلطان قابوس عدة خطوط ملاحية لنقل وتصدير البضائع العامة والحاويات. كما يستقبل الميناء عدداً متزايداً من السفن السياحية مختلفة الأحجام حيث تتوفر له إمكانيات استقبالها وبأفواج سياحية كبيرة.


ميناء صلاله :

يعتبر ميناء صلالة من الموانئ المتميزة إقليميا وعالمياً في مجال كفاءة وسرعة مناولة الحاويات وتجارة الترانزيت نظراً لموقعه المتميز وللإمكانيات المتوفرة فيه والتسهيلات التي يقدمها لاستقبال سفن الحاويات بما في ذلك سفن الجيل الثاني والثالث. ونظراً لوصول الميناء إلى طاقة التشغيل القصوى فقد تم العمل على تطوير طاقة الميناء وتوسيع الساحات التخزينية له وذلك من خلال إنشاء الرصيفين 6،5 بطول 969 متراً ، وتعميق حوض الميناء إلى 18 متر وتمديد كاسر الأمواج إلى 2850 متراً ، بالاضافه إلى رصف ساحات المناولة للرصيفين 30،31 بمساحة 15 ألف متر. وقد اصدر حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم - حفظه الله ورعاه- مرسوم سلطاني رقم 62/2006 بإنشاء المنطقة الحرة بصلالة وان تكون شركة صلالة للمنطقة الحرة ش.م.ع.م الجهة المشغلة للمنطقة الحرة . ومن شأن ذلك أن يسهم في زيادة حركة النقل والتجارة عبر ميناء صلالة الذي اكتسب سمعة طيبة كواحدة من أكثر الموانئ كفاءة وأهمية في المنطقة.

 موقع ميناء صلالة على الشبكة العالميةhttp://www.salalahport.com/

ميناء صحارالصناعي:

ميناء صحار الصناعي الذي يقع على نحو 270 كيلومتراً إلى الشمال من مسقط هو من المشاريع الحيوية التي تخدم حركة التجارة والنقل بين السلطنة والعالم من ناحية ، وجهود التنمية الوطنية وخاصة سلسلة المشروعات الضخمة والصناعات الكبيرة التي يتم إنشائها في المنطقة الصناعية بصحار من ناحية ثانية. 


ميناء خصب :

يعتبر ميناء خصب بمحافظة مسندم وبالقرب من مضيق هرمز الاستراتيجي من الموانئ ذات الأهمية التجارية والسياحية حيث تزداد حركة التجارة والسياحة مع الدول المجاورة من خلاله. ويشكل هذا الميناء بعد تطويره أضافه هامة لحركة النقل البحري والتجارة والسياحة في السلطنة خاصة في ظل الحركة المتزايدة للقوارب والسفن الخشبية في الميناء بينه وبين الدول المجاورة ، خاصة بعد افتتاح مكتب تجاري عماني في ميناء بندر عباس الإيراني. وإلى جانب إنشاء رصيف تجاري بطول 300 متراً وعمق 10 أمتار، ورصيف آخر لسفن الصيد بطول 100 متر وعمق 5 أمتار، فقد تم  تعميق حوض الميناء إلى 10 أمتار وقناة الدخول إلى 10،5 متر وتعميق حوض ميناء الصيد إلى 5 أمتار ، وإنشاء مرسى بحري في كمراز التابعة لولاية خصب. بالإضافة إلى تركيب أرصفة حديدية عائمة وإنشاء المستودعات والمباني الخاصة بشرطة عمان السلطانية خفر السواحل والهجرة وكاسر الأمواج الرئيسي بطول 575 متراً وكاسر أمواج آخر بطول 445 متراً.


ميناء شناص :

في ظل الحركة التجارية المتزايدة في منطقة شمال الباطنة وما ينتظرها من ازدهار خاصة بعد اكتمال مجموعة المشروعات الصناعية والسياحية الضخمة في صحار ، فقد تم تحويل ميناء الصيد في شناص إلى ميناء تجاري ليخدم حركة التجارة المحلية بين ولايات شمال الباطنة خاصة ما يتصل بصيد الأسماك وتجارة المواشي والمواد الاستهلاكية والخضروات والفاكهة . وقد تم تعميق حوض الميناء إلى عمق 4،5 متر لاستقبال السفن التي يناسبها هذا العمق.


ميناء الدقم :

يتميز ميناء الدقم بالمنطقة الوسطى بموقعه الجيد والمفتوح وهو ميناء متعدد الأغراض  يخدم حركة التجارة والنقل والصيد والسياحة خاصة وانه يقع في منتصف المسافة تقريباً بين ميناء السلطان قابوس في مسقط وميناء صلالة بمحافظة ظفار، وتزداد أهمية ميناء الدقم من خلال إنشاء حوض جاف لإصلاح السفن ضمن مرافق الميناء. وسيكون حوض إصلاح السفن قادراً على استيعاب سفن تصل حمولتها إلى 300 ألف طن حيث يزود بأرصفة يزيد طولها على 2000متر.

وقد تم نقل أرصفة صيد الأسماك ورصيف قوارب الصيد الصغيرة إلى موقع آخر منفصل عن ميناء الدقم لتجنب تلوث الأسماك ولإتاحة مساحة أكبر لتوسعة الميناء مستقبلا ، كما تم زيادة عمق الميناء إلى 16 متراً مع تزويده بأرصفة تجارية بطول 700 متر لتحميل الصخور والمعادن واستيراد البضائع العامة ، إلى جانب الأرصفة الحكومية للبحرية السلطانية ولشرطة خفر السواحل بطول 330 متراً.


مرسى مصيرة :

مرسى مصيرة هو مشروع تم تنفيذه لخدمة العبارات بجزيرة مصيرة وذلك لتنمية وتنشيط حركة التجارة والنقل والسياحة بالمنطقة الوسطى والشرقية. وفي هذا الإطار تم إنشاء رصيف بحري بطول 545 متراً وبعمق أربعة أمتار ومهيأ لاستقبال 12 عبارة في وقت واحد، وكذلك استقبال العبارات السريعة وزوارق شرطة خفر السواحل ، بالإضافة إلى إنشاء محطة استراحة بالمرسي مهيأة لخدمة المسافرين. وقد تم إنشاء مرسي جديد في شنه لاستيعاب وتعزيز الحركة بين جزيرة مصيرة وشنه وهي حركة متزايدة باستمرار.

مرسى جزر الحلانيات:

تم إنشاء مرسى بحري وشبكة طرق في جزر الحلانيات بمحافظة ظفار لتعزيز حركة النقل والسياحة في محافظة ظفار.

تجدر الإشارة إلى أنه إلى جانب الموانئ المشار إليها هناك العديد من الموانئ الصغيرة للصيد لخدمة الصيادين على امتداد السواحل العمانية وهي موانئ مزودة بمراسي لاستقبال سفن الصيد وتفريغها وحفظ الأسماك ، وبعضها مزود بمصانع للثلج وبمراكز للإحصاء السمكي. وبالنسبة للنفط فإنه يتم تصديره عبر ميناء الفحل في محافظة مسقط كما يتم تصدير الغاز الطبيعي المسال من ميناء قلهات بولاية صور بالمنطقة الشرقية . وباستكمال عمليات التطوير والتوسعة الجارية في عدد من الموانئ العمانية تتكامل شبكة الموانئ على امتداد السواحل العمانية لتعيد السلطنة دورها النشط والمرموق في حركة النقل والترانزيت بين المنطقة والعالم.


الطرق :

تتمتع السلطنة بشبكة واسعة ومتطورة من الطرق الحديثة المرصوفة والممهدة التي تمثل شرايين حيوية للتنمية الاقتصادية والاجتماعية والتي تمتد إلى كل مناطق وولايات السلطنة. ومن المعروف ان شبكة الطرق الحديثة التي تتجاوز اطوال الطرق المرصوفة فيها عشرة آلاف كيلومتر وتزايد الطرق الممهدة في نطاقها عن 25 ألف كيلومتر انشئت جميعها في ظل مسيرة النهضة المباركة. وإلى جانب ما تنفذه وزارة النقل والاتصالات وفق برامجها وخططها في قطاع الطرق فإنه تمت الموافقة على إنشاء عدة مشروعات للطرق الداخلية في عدد من الولايات وذلك خلال الجولة السنوية لجلالة السلطان المعظم في الولايات ، وعادة يتم تنفيذ هذه المشروعات بما لا يؤثر على خطط الحكومة في اطار الموازنة العامة للدولة.


النقل الوطني العماني :

بالرغم من ان شركة النقل الوطنية العمانية انشئت في عام 1972 من أجل نقل تلاميذ المدارس في محافظة مسقط، إلا أنها تحولت إلى شركة للنقل الوطني عام 1984 حيث تقوم بتسيير الخطوط ذات المسافات الطويلة من محافظة مسقط إلى كل من محافظة ظفار ومناطق الداخلية والشرقية والظاهرة والباطنة والوسطى بما في ذلك مرمول وفهود قرن علم وسيح رول بالمنطقة الوسطى . كما يتم تسيير خطوط إلى كل من امارة أبو ظبي عن طريق البريمي وإلى امارة دبي عن طريق الوجاجة وامارة الشارقة بدولة الامارات العربية المتحدة، فضلاً عن تسيير خطوط إلى المملكة العربية السعودية في مواسم الحج والعمرة وإلى الجمهورية العربية السورية عن طريق المملكة الاردنية الهاشمية خلال مواسم العطلات. وتضم الشركة العديد من  الحافلات الحديثة من مختلف الانواع الضخمة والفاخرة والمتوسطة والصغيرة. وتسهم الرحلات شركة النقل الوطني العمانية وهي ذات تكلفة تكاد تكون رمزية في تنشيط حركة السياحة الداخلية خاصة وأن الشركة تسعى إلى زيادة عدد رحلاتها في جميع مناطق السلطنة وتوسيع نشاطها تمهيداً لخصصتها خلال الفترة القادمة.

حركة الانتقال الى مختلف المناطق والمحافظات

الطيران المدني :

تسعى السلطنة إلى تعزيز خدمات النقل الجوي بينها وبين مختلف الدول الشقيقة والصديقة على امتداد العالم ، سواء من خلال الانضمام إلى المعاهدات والاتفاقيات الدولية ذات الصلة بهذا المجال ، أو من خلال التعاون الثنائي مع عدد متزايد من الدول الشقيقة والصديقة ، إلى جانب تطوير وتعزيز قدراتها في مجال النقل الجوي بتحديث أسطول الشركة العمانية لخدمات الطيران - الطيران العماني من ناحية وتطوير مطاري السيب الدولي وصلالة وإنشاء مطارات في صحار ورأس الحد والدقم وكذلك مهبط للطائرات في الزمايم بالمنطقة الوسطى وذلك لخدمة حركة النقل الجوي والسياحة وتحقيق المزيد من العائدات للاقتصاد الوطني.
وتعزيزاً لعوامل السلامة الجوية في إقليم السلطنة خاصة مع ازدياد حركة الطيران وإعداد الطائرات ، فقد تم تركيب 4 رادارات ثانوية mssr  في ودام الساحل ، ورأس الحد ، والدقم ، وقيرون حيرتي ، لمراقبة حركة الطيران في كل أجواء السلطنة ، كما تم إعداد مشروع برنامج أمن مطار مسقط الدولي  ، ومشروع اللائحة التنفيذية لقانون الطيران المدني لعام 2004 لتشجيع الاستثمار في المجالات ذات الصلة بقطاع  الطيران ، بالاضافه إلى تعزيز خدمات الاتصالات والملاحة الجوية وأنظمة المراقبة الجوية وزيادة مواقعها واداراتها بما يسمح بتطبيق نظام الانذار المبكر الخاص باقتراب رحلات الطيران من بعضها وكذلك انذار الاقتراب من التضاريس الارضية.

وفي حين تم تحديث أجهزة الارصاد الجوية الموزعة ضمن العديد من شبكة محطات الارصاد الجوية في مختلف مناطق السلطنة ، حيث يقع مركز التنبؤات في مطار مسقط الدولي ، فإنه تم التعاون مع مركز الارصاد الجوية الالمانية لاستحداث نظم التنبؤات العددية وتدريب الكوادر العمانية عليها لتكوين قاعدة اساية لمركز بحوث متخصص في مجال تطوير التنبؤات العددية. وفي فبراير 2006م تم افتتاح مركز الامتياز السابع لتدريب وتدريس علوم الاستشعار عن بعد لدول غرب آسيا ولدول الشرق الاوسط بالتعاون المشترك بين المديرية العامة للطيران المدني والارصاد الجوية ، ومركز الاستشعار عن بعد ونظم المعلومات الجغرافية بجامعة السلطان قابوس والمنظمة العلمية للأرصاد الجوية والمنظمة الأوربية للتوابع الإصطناعية.
 


الاتصالات والنقل:- الاتصالات | النقل | البريـــــد |

التنمية الاجتماعية:- التعليم | الرعاية الاجتماعية | المرأة العمانية | الخدمات الصحية | أنشطة الشباب الرياضية والثقافية | البلديات | الإسكان | الكهرباء والمياه | الاتصالات والنقل |

حقوق الطبع © محفوظة لوزارة الاعلام 2002
شبكة عمان الإلكترونية
حقوق النشر للصور و النصوص وجميع الصيغ المنشورة في هذا الموقع تعود لوزارة الإعلام ويحظر استخدامها في مختلف السياقات
سواء كانت مطبوعات أو نظام إسترجاع أو أي شكل إلكتروني إلا بإذن مسبق منها