Monday, April 21, 2014


  بالضبط أي كلمة

بحث متطور

 
الصفحة الرئيسية
عن الموقع
إنجازات النهضة
مسيرة الإعلام
الانشطة والانجازات
سياسة التـعـمـيـن
التاريخ
الجغرافيا
معلومات تهمك
خريطة الموقع
صور
النشيد الوطني
العلم العماني
مناقصات وزارة الاعلام
خدمة المراجعين
المصنفات الفنية
المطبوعات والنشر
لجنة المنشآت الخاصة
دائرة التدريب
مكتب تنسيق برامج التدريب الإعلامي

مقدمة
المالية والمصارف
النفط والغاز
التجارة والصناعة
الثروة المعدنية
الزراعة والثروة الحيوانية والسمكية
الموارد المائية




السدود

أقسام فرعية-:- الموارد المائية | السدود |

من المعلوم أن الماء هو شريان الحياة وعصبها وهو الركيزة الأساسية الأولى التي تقوم عليها التنمية الشاملة وبالنظر إلي أن سلطنة عمان تقع ضمن المنطقة الجافة وشبة الجافة والتي تكون فيها الأمطار غير منتظمة ؛ فأن المحافظة على المياه وتنمية مواردها كان وما زال هدفا رئيسيا من أهداف الحكومة الرشيدة ؛ وقد تضافرت الجهود للارتقاء بمستوى الموارد المائية وأساليبها وتوفير ما من شأنه ضمان نموها واستمرارها وأتضح ذلك من خلال إقامة مشاريع السدود لتحقيق الاستفادة القصوى من مياه الأمطار لتغذية المخزون الجوفي ولتزويد السكان بالمياه لاستخدامها لأغراض الزراعة ودعم مياه الأفلاج وغيرها بالمنطقة بدلاً من ضياعها في الصحراء أو البحر، كما انها تساهم في حماية المناطق السكنية من مخاطر الفيضانات.
وأولت وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه إهتماماً كبيراً بإنشاء السدود فقد تم إنشاء عدد (145) سداً بنهاية 2011م بمختلف محافظات و مناطق السلطنة.

أسماء بعض السدود في السلطنة:

سد وادي الخوض
الخوض

سد الحلتي الصلاحي
صحار

سد الفليج
بركاء

سد وادي بني خروص
بركاء و المصنعة

سد وادي الجزي
صحار

سد وادي الفرعين
الرستاق

سد خور الرصاغ
صور

سد صحنوت
صحنوت

سد وادي عاهن
صحار

سدود وادي خصب
خصب

سد الوادي الكبير
عبري

سد وادي قريات
بهلا

سد وادي تنوف
نزوى

سدود الجبل الأخضر وجبل شمس

سد مسقط
مسقط

سد وادي غول
الحمراء

سد وادي الحواسنة
ووادي بني عمر
-الخابورة

 

 

 

أنواع السدود في السلطنة:

سدود التغذية الجوفية :

وهي عادة تقام على مجاري الأودية الرئيسة لحجز جزء من مياه الأمطار للاستفادة منها في تغذية الخزان الجوفي والحد من تداخل مياه البحر إلى خزانات التغذية الجوفية.

سدود التخزين السطحي :

وهي تقام في المناطق الجبلية لتعترض مجاري الأودية لحجز المياه إلى أن يتم تفريغها في خزانات مجهزة لتوزيعها على االتجمعات السكانية التي يصعب الوصول اليها عن طريق خطوط الأنابيب .

سدود الحماية :

وتعمل على حماية الحياة المدنية من مخاطر الفيضانات والأنواء المناخية الاستثنائية بالإضافة إلى تعزيز الموارد المائية للمدينة والمناطق المحيطة من خلال تغذية المياة الجوفية.

 مفهوم التغذية الجوفية :

إن التغذية الجوفية هي إحدى الوسائل العملية لزيادة موارد المياه في المناطق الصحراوية الحارة والجافة حيث يزيد معدل التبخر على معدل هطول الأمطار بعدة أضعاف. وفي مثل هذه الظروف فإن التخزين السطحي لا يكون مجديا بسبب فاقد المياه الكبير، ومن هنا جاءت فكرة تخزين مياه الفيضانات تحت الأرض، وقد سميت هذه العملية بالتغذية الجوفية الصناعية أو تخزين واسترجاع مياه الخزان الجوفي .

وقد إعتبرت فكرة التغذية الجوفية واحدة من الوسائل العملية القليلة المستخدمة في تعزيز وزيادة موارد المياه في الأقطار الجافة، فاستعمال التغذية الجوفية الصناعية للخزانات الجوفية لها عدة ميزات منها سعة تخزين معظم المنشآت السطحية، وقلة تكلفتها نسبيا، بالإضافة إلى امكانية تفادي مشاكل ترسب الطين، وتتم تنقية إمدادات المياه تنقية طبيعية لإستخدامها في أغراض الشرب، وفي الوقت نفسه يتم تخفيض فاقد المياه عن طريق التبخر.
وفي سلطنة عمان ، فإن من أهم الميزات الإضافية لتخزين مياه الأمطار في جوف الأرض عملية تخفيض وإبطاء وإيقاف تداخل مياه البحر المالحة في المناطق الساحلية والتي أصبحت مشكلة خطيرة في معظم أجزاء البلاد لا سيما سهل الباطنة.
إن التغذية الجوفية تحدث بصفة أساسية في أدنى الوادي بالنسبة للسد وليس في بحيرة التجميع نفسها عكس ما هو معتقد حيث أن أرضية البحيرة سرعان ما يسدها الطين، وعليه فإن التغذية الجوفية في هذه المنطقة تصبح غير مجدية، وعلى كل فإن المياه التي يسمح لها بالتدفق من بحيرة التجميع تصبح صافية وتتسرب بسهولة إلى داخل الخزانات الجوفية الحصوية في أسفل المنحدرة من السد ، وقد يكون من الصعب للغاية تحيد النسبة المئوية التي يمكن استردادها من كمية مياه التغذية الجوفية الزائدة التي أوجدها السد بالمنطقة.
يتم تصميم السدود بحيث أن أقصى معدل للتدفق من الفتحات يضمن كفاية مساحة المنطقة المغمورة من المجرى في أسفل المنحدر لتسريب كل الحجم المتدفق من السد، ولا يمثل معدل التسرب في الطبقات الغرينية بأسفل المنحدر أي عائق لاستخدام كل المياه المتوفرة في التغذية الجوفية، وتوجد بالطبقات الغرينية في أغلب الأحيان سعة تخزينية أكبر مما يكفي لتغذية جوفية واحدة غير أن المواقع المفضلة في هذا المجال هي تلك المواقع التي تكفي سعتها لعدة تغذيات جوفية في فترة زمنية قصيرة. (الصورة لسد وادي ضيقة
تقييم الموارد المائية
تسعى الوزارة جاهدة إلى تقييم الموارد المائية المتاحة من خلال الدراسات المائية لتقييم المخزون الجوفي واستغلاله الاستغلال الأمثل الذي يضمن استدامته بالإضافة إلى إيجاد مصادر مائية جديدة وبديلة تساهم في سد العجز بالميزان المائي وذلك من خلال العديد من المشاريع والدراسات التي تشمل مشاريع الحفر الاستكشافي التي تمخضت عن العديد من الاكتشافات المائية خلال السنوات الماضية.
وتأتي هذه المشاريع ضمن سلسلة من المشاريع الأخرى التي نفذتها الوزارة للبحث عن مصادر مياه جديدة وخاصة في المناطق التي تعاني من شح في المصادر المائية وتنميتها في أماكن تواجدها
مراقبة الموارد المائية
تساهم بيانات المراقبة في إعداد الدراسات والبحوث المائية التي تهدف إلى تقييم وتنمية وإدارة الموارد المائية بالصورة التي تضمن استدامتها للأجيال القادمة .
وانطلاقاً من سعي الوزارة لإقامة شبكة مراقبة متطورة تستند على أسس علمية وتغطي كافة مناطق السلطنة فقد تم تنفيذ العديد من المشاريع التي ساهمت في رفع كفاءة محطات المراقبة .
وتتكون شبكة مراقبة الموارد المائية بالسلطنة من محطات قياس الأمطار ، وتدفقات الأودية و الأفلاج والعيون ، الآبار ، ملوحة المياه الجوفية ، السدود والخيران وجودة المياه .
الاكتشافات المائية :
تواصل الوزارة تنفيذ مشاريع البحث الاستكشافي لاستكشاف موارد مائية جديدة من شأنها أن تعزز الوضع المائي وتبشر نتائج الجهود المبذولة في هذا الإطار باكتشاف مخزونات جوفية جديدة لا تزال حاليا في طور التقييم واختيار البدائل المناسبة لاستغلالها .
الخطة الوطنية لموارد المياه :
وتواصل الوزارة حاليا تنفيذ بنود الخطة الرئيسية لموارد المياه (2000م - 2020م) حيث تتضمن الخطة في خطوطها العريضة عدد من الخطوات الهامة من بينها مواصلة تنفيذ المشاريع الهادفة إلى تنمية مصادر مائية جديدة واتخاذ الإجراءات الهادفة إلى تقليل العجز المائي وتعزيز مشاريع إدارة الطلب على المياه.


الموارد المائية:- الموارد المائية | السدود |

القطاعات الاقتصادية:- مقدمة | المالية والمصارف | النفط والغاز | التجارة والصناعة | الثروة المعدنية | الزراعة والثروة الحيوانية والسمكية | الموارد المائية |

حقوق الطبع © محفوظة لوزارة الاعلام 2002
شبكة عمان الإلكترونية
حقوق النشر للصور و النصوص وجميع الصيغ المنشورة في هذا الموقع تعود لوزارة الإعلام ويحظر استخدامها في مختلف السياقات
سواء كانت مطبوعات أو نظام إسترجاع أو أي شكل إلكتروني إلا بإذن مسبق منها